البرلمانية خديجة الزومي تسائل الحكومة، حول وضعية مستخدمات ومستخدمي شركة فيداسو الإعلامية بفاس

الحقيقة 24
2022-10-17T16:36:14+00:00
الرئيسيةجهة فاس مكناس
الحقيقة 2417 أكتوبر 2022آخر تحديث : الإثنين 17 أكتوبر 2022 - 4:36 مساءً
البرلمانية خديجة الزومي تسائل الحكومة، حول وضعية مستخدمات ومستخدمي شركة فيداسو الإعلامية بفاس

عادل عزيزي

وجهت المستشارة البرلمانية عن الفريق الاستقلالي للوحدة و التعادلية بمجلس النواب السيد خديجة الزومي، سؤال كتابيا الى وزير الادماج الاقتصادي و المقاولة الصغرى و التشغيل والكفاءات حول وضعية مستخدمي شركة فيداسو الإعلامية بجهة فاس مكناس.

وجاء في السؤال الدي توصلت جريدة الحقيقة 24 بنسخة منه ” نحيطكم علما السيد الوزير المحترم، أن مستخدمي و مستخدمات شركة فيداسو الإعلامية بجهة فاس مكناس، و التي تشغل أكثر من 300 عامل بأقدمية توفق 26 سنة، و هي شركة مجهولة الاسم ذات شركاء أجنبيين.”


و أضافت ” قامت المديرة العامة لهذه الشركة بإصدار أمر بقطع التيار الكهربائي عن الشركة بتاريخ 19 ماي 2021، و من تاريخها و عمال و عاملات هاته الشركة المنضويين تحت لواء نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب في اعتصام بمقر الشركة بمساندة من الكتابة الاقليمية للاتحاد العام للشغالين بفاس في شخص الكاتب الاقليمي ادريس ابلهاض .

وقالت «على إثر ذلك قامت الشغيلة بعدة مراسلات و شكايات لجميع الجهات المسؤولة، وكل محاولاتهم باءت بالفشل في غياب تام للمشغل”.

على إثر ذلك ساءلت السيدة البرلمانية عن الإجراءات التي اتخذتها الوزارة المعنية بخصوص هذا الملف، و كذا عن تدخلات السلطات المحلية لإيجاد حل لهذه الفئة من الشغيلة التي ليس لها مطالب سوى الحفاظ على كرامتها و لقمة عيشها حسب قولها.

للإشارة فإن مستخدمات ومستخدمي الشركة نظموا اعتصاما مفتوحا منذ وقت طويل قرب مقر الشركة، احتجاجا على الوضعية التي يعيشونها جراء طردهم كوسيلة ضغط على الجهات المسؤولة لإيجاد حل عاجل لهم.

رابط مختصر