الى السيد رئيس قسم الشؤون الداخلية بعمالة فاس، أعوان سلطة بفاس تحولوا إلى أغنياء جدد بسبب البناء العشوائي و شواهد السكنى بتواطئ من مسؤوليهم من قياد و باشوات

الحقيقة 24
2022-11-11T10:31:50+00:00
الرئيسيةجهة فاس مكناس
الحقيقة 2411 نوفمبر 2022آخر تحديث : الجمعة 11 نوفمبر 2022 - 10:31 صباحًا
الى السيد رئيس قسم الشؤون الداخلية بعمالة فاس، أعوان سلطة بفاس تحولوا إلى أغنياء جدد بسبب البناء العشوائي و شواهد السكنى بتواطئ من مسؤوليهم من قياد و باشوات

يتساءل الرأي العام الفاسي و العديد من فعاليات المجتمع المدني بمدينة فاس عن السر وراء ثروة عدد من أعوان السلطةالذين أصبحوا يصنفون ضمن قائمة الأغنياء الجدد الذين اغتنوا من وراء استفحال البناء العشوائي و التغاضي على مخالفات التعمير و ابتزاز اصحاب المحلات التجارية و المقاهي بما في ذلك مقاهي الشيشا و غيرها… ، حيث استطاع هؤلاء جمع مئات الملايين في فترة وجيزة، عن طريق التغاضي عن البناء العشوائي و تسليم شواهد السكنى و كذلك البيع والشراء في الاستفادة المخصصة لاعادة الايواء و محلات الاسواق النموذجية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والاقصاء من الاحصاء و التواطئ لاستفادة غرباء عن مناطقهم .

بعض أعوان السلطة بفاس الذين اغتنو من البيع والشراء و تفريخ بنايات عشوائية في خرق صارخ للخطب الملكية وطعنة في الظهر لجميع المخططات والبرامج التي استتثمرت فيها الدولة ملايير الدراهم من أجل مدن بدون صفيح تستوجب فتح تحقيق معمق ومحاسبة كل المتورطين في هذه الجريمة .

هناك أعوان سلطة بسطاء تحولوا إلى أغنياء حقيقيين. وهناك بعض أعوان السلطة في المقاطعات والدوائر يعتبرون يومهم خاسرا إذا لم يجمعوا كل صباح خمسة مئة درهم على الأقل كقوت يومهم تحت طائلة الابتزاز و البيع و الشرا ..

خلال جولة بأحياء فاس و التي سنعود اليها بجل المقاطعات الاحياء سنقف على حجم المخالفات في البناء، و سيفهم لماذا ظهر كل هؤلاء الأغنياء الجدد من المقدمين .

و لكي لا نكون سوداويين خلال تحقيقنا الصحفي هذا ، فلابد من التذكير على ان هناك فئة من اعوان السلطة النزهاء الذين يعملون للصالح العام وفي إطار العمل الحلال بعيدا عن كل ماذكرناه .

يتبع ..

رابط مختصر