المنعشة السياحية فدوى فخور تطفئ شمعتها الثامنة و العشرون وسط جو عائلي

أطفأت أمس الجمعة 13 أبريل 2018 فدوى فخور أصغر منعشة سياحية بفاس شمعتها الثامنة و العشرون برياض قصر هيام المصنف ضمن أبهى الرياضات بالحاضرة الادريسية فاس في جو...

أطفأت أمس الجمعة 13 أبريل 2018 فدوى فخور أصغر منعشة سياحية بفاس شمعتها الثامنة و العشرون برياض قصر هيام المصنف ضمن أبهى الرياضات بالحاضرة الادريسية فاس في جو من الفرح و البهجة و السرور وسط أسرتها مرفوقة بأصدقائها و صديقاتها.

فدوى فخور المنحذرة من مدينة فاس ذات كاريزما قوية مكنتها من شق طريقها منذ صغرها حيث التحقت بالمجال السياحي بفاس و هي صغيرة السن. و تمرسها جعلها تكون اصغر منعشة سياحية بالعاصمة العلمية حيث ضاهت الرجال في هذا الميدان.

حبها و احترامها لمهنتها جعلت طاقمها يكن لها كل الاحترام و التقدير و على سبيل المثال لا الحصر تجمعهم معها في ذكرى ميلادها
.

و بهذه المناسبة ردت فدوى فخور على كل من راسلها أو اتصل بها أنها جد سعيدة بالرسائل و التهاني التي انهالت عليها في حسابها بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك و على المكالمات الهاتفية من طرف الأقارب و الأصدقاء و التي تدل على مدى احترام و حب الناس لها ،فشكرتهم و تمنت دوام المحبة و المودة بين كل الأصدقاء و الأحباب

In this article

Join the Conversation